الإثنين , 18 أكتوبر 2021
الرئيسية / اقتصاد / البورصات العربية تستعد لنتائج الربع الثالث بخسائر طفيفة

البورصات العربية تستعد لنتائج الربع الثالث بخسائر طفيفة

سيطر التباين واللون الأحمر على شاشات البورصات وأسواق المال العربية والخليجية، وحققت المؤشرات خسائر طفيفة خلال تعاملات الأسبوع الجاري.

وأوضح التقرير الأسبوعي لمجموعة “صحارى” للخدمات المالية، أن جلسات التداول الماضية شهدت ظهور مضاربات عنيفة على الأسهم الصغيرة والمتوسطة، كما غابت السيولة بنسب كبيرة ما تسبب في استمرار الأداء العرضي المائل للهبوط.

وأشار التقرير إلى أن استقرار أسعار النفط فوق مستوى 55 دولارا للبرميل، سيحمل تأثيرات إيجابية على أداء البورصات بالتحديد حتى نهاية العام الحالي على أقل تقدير، يأتي ذلك نتيجة حجم التأثير الكبير لأسعار النفط على خطط التنمية والاستثمار وخطط التنويع الاقتصادي، بالإضافة إلى تأثيره على خطط الإنفاق الحكومي وتوقعات دخول مشاريع جديدة إلى حيز التنفيذ، الأمر الذي سيعمل على تحسين قيم السيولة الاستثمارية المتداولة في الأسواق.

دبي تواصل الصعود

واصلت سوق دبي ارتفاعاتها خلال تعاملات الأسبوع الماضي مدفوعة بتحسن ملحوظ في شهية المتعاملين مع حالة التفاؤل حيال نتائج الربع الثالث، حيث ارتفع مؤشر سوق دبي بنسبة 0.34% ليقفل عند مستوى 3672.77 نقطة، وهي أعلى نقطة وصل إليها المؤشر منذ حوالي الشهرين.

وقفزت التداولات لأعلى مستوى منذ 8 أشهر، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 2.11 مليار سهم بقيمة 2.54 مليار درهم.

وتصدر الارتفاعات قطاع الاستثمار بنسبة 1.7% مدفوعا بنمو كل من سهم دبي للاستثمار بـ 2.03% بالغا 2.51 درهم، وسوق دبي المالي 0.8% ليصل إلى 1.18 درهم.

شاشات حمراء في أبوظبي

تراجعت سوق أبوظبي في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من عمليات بيع على أسهم معينة نتيجة لأخبار مرتبطة بها، لم ترق للمتعاملين كسهم اتصالات الذي تراجع بنسبة 1.4% بعد خسارة الشركة المنافسة على الرخصة الثالثة بسلطنة عمان، وسهم دانة غاز الذي هبط بنسبة 3.8% بعد تأجيل حكم المحكمة بشأن الخلاف مع حملة الصكوك.

كما تراجعت عدة أسهم في السوق بفعل عمليات جني أرباح طبيعية عليها. حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.5% وبواقع 23.83 نقطة ليقفل عند مستوى 4488.45 نقطة.

مكاسب طفيفة في السعودية

ارتفعت سوق الأسهم السعودية في تعاملات الأسبوع الماضي، وسط تباين في أداء الأسهم والقطاعات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 23.50 نقطة، أو ما نسبته 0.34% ليقفل عند مستوى 7011.26 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 628.7 مليون سهم بقيمة 12.8 مليار ريال نفذت من خلال 358.8 ألف صفقة. وجاء الارتفاع بدعم من عدد من الأسهم القيادية في صدارتها سهم الراجحي ودار الأركان وكيان.

تباين في الكويت

أنهت مؤشرات السوق الكويتية تعاملات الأسبوع الماضي على تباين بين مرتفع منخفض وبتغيرات هامشية عن مستويات إغلاقات الأسبوع الأسبق، حيث ارتفع المؤشر السعري بنسبة 0.07% إلى النقطة 6633.07 رابحا 4.53 نقطة، فيما تراجع المؤشر الوزني بنسبة 0.01% خاسرا 0.03 نقطة، ومقفلا عند مستوى 431.52 نقطة.

وفقدت البورصة الكويتية 10 ملايين دينار من قيمتها السوقية، لتصل إلى 29.36 مليار دينار، مقابل 29.37 مليار دينار في الأسبوع الماضي، بتراجع نسبته 0.03%.وانخفض كويت 15 بنسبة 0.01% إلى النقطة 1004.88 بخسائر بلغت 0.06 نقطة.

وبلغ حجم التداولات الأسبوعي للبورصة 394.35 مليون سهم مقابل 655.7 مليون سهم في الأسبوع الماضي، بتراجع نسبته 39.9%. كما تراجعت السيولة الأسبوعية 45.5% إلى 70.34 مليون دينار مقابل 129.17 مليون دينار في الأسبوع السابق مباشرة.

مكاسب في البحرين

ارتفعت السوق البحرينية خلال تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من عدد محدود من أسهم السوق وقطاعاتها، وعلى رأسهم أسهم ألبا وجي إف إتش، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 4.19 نقطة أو ما نسبته 0.33% ليقفل عند مستوى 1278.94 نقطة.

وتراجعت أحجام التعاملات قليلا عن الأسبوع الأسبق في مقابل ارتفاع للسيولة، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 23.6 مليون سهم بقيمة 7.4 مليون دينار.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 1.45% بدعم من مكاسب نسبتها 5.8% لسهم جي إف إتش، تلاه قطاع الصناعة بنسبة 3.78% بدعم من سهم ألبا الذي ارتفع بنسبة 3.9%، فيما تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.44%.

خسائر في عمان

واصلت السوق العمانية تراجعاتها خلال تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من قطاعي المال والصناعة، وسط استمرار ضغوط البيع على العديد من الأسهم، وخاصة أسهم الشركات التي أعلنت عن نتائج الربع الثالث ولم ترق للمتعاملين، حيث فقد المؤشر العام بواقع 61.68 نقطة أو ما نسبته 1.20% ليقفل عند مستوى 5066.80 نقطة.

وارتفعت أحجام وقيم التعاملات، حيث قام المستثمرون بتناقل لمكية 69.41 مليون سهم بقيمة 12.75 مليون ريال. وتراجعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال الأسبوع الماضي بنسبة 0.46% لتصل إلى 17.8 مليار ريال.

وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 0.75%، في المقابل تراجع قطاع المال بنسبة 2.16% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 1.05%.

تراجع جماعي في الأردن

تراجعت السوق الأردنية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من قطاعاتها كافة، وسط تحسن طفيف في مؤشرات القيم والأحجام، ولكن مع بقاء سيطرة حال الحيطة والحذر على المتعاملين، حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.33% ليقفل عند مستوى 2102.90 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 18.8 مليون سهم بقيمة 27 مليون دينار نفذت من خلال 12.3 ألف صفقة، وارتفعت أسعار اسهم 49 شركة في مقابل تراجع لأسعار أسهم 61 شركة، واستقرار لأسعار أسهم 40 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الخدمات بنسبة 0.56% تلاه قطاع المال بنسبة 0.26% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.22%.

مصر تنتقل إلى الخسائر

خيم اللون الأحمر على شاشات البورصة المصرية، وتكبدت الأسهم المدرجة خسائر طفيفة بضغط من مبيعات المستثمرين الأجانب.

وخلال تعاملات الأسبوع خسرت الأسهم المدرجة نحو 3.5 مليار جنيه بعدما هوى رأس المال السوقي من 771.2 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، ليسجل نحو 767.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الخميس.

وهوى المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30” بنسبة 1.28% فاقدا نحو 178 نقطة، بعدما تراجع من مستوى 13891 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، ليسجل نحو 13713 نقطة في إغلاق تعاملات الخميس.

عن العربي الحر

شاهد أيضاً

تونس توقع 4 اتفاقيات للحصول على تمويل دولي بـ1.7 مليار دولار

وقعت تونس مع “المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة”، الجمعة، 4 اتفاقيات تمويل بقيمة 1.7 مليار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: