الخميس , 25 فبراير 2021
الرئيسية / أخبار / “عارضا الرئيس السيسي”.. نقابة المهن التمثيلية في مصر تُسقط عضويتَي واكد وأبو النجا

“عارضا الرئيس السيسي”.. نقابة المهن التمثيلية في مصر تُسقط عضويتَي واكد وأبو النجا

أعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر، منتصف ليل الثلاثاء 26 مارس/آذار 2019، إلغاء عضويتَي عمرو واكد، وخالد أبوالنجا، وهما فنانان بارزان، عارضا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في السنوات الأخيرة بشكل لافت.

جاء القرار الذي نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية بعد ساعات من تداول وسائل إعلام محلية بمصر معلومات -لم يتسنَّ التأكد من صحتها- بشأن اجتماع جمع واكد وأبوالنجا بممثلين في الكونغرس الأمريكي، متحدثة عن أنهما كانا «يحرِّضان ضد مصر».

النقابة توضح سبب قرارها

وأوضح المصدر ذاته أن القرار جاء «على خلفية تصريحاتهما المسيئة لمصر وتصدير صورة غير حقيقية عن البلاد تهدف إلى الإضرار بمصالح الوطن»، فيما ردَّ الفنانان، عبر تويتر، بالقول إن القرار متسرِّع، واعتبراه صادراً من «نقابة المهن السياسية».

وأفاد بيان لـ «المهن التمثيلية»، التي تعد ممثلة رسمياً للفنانين المصريين، بأن الفنانيَن الاثنين «توجَّها دون توكيل من الإدارة الشعبية لقوى خارجية (لم تحددها) لتحريكها فى اتجاه ضد أمن واستقرار مصر»، دون تحديد وقائع.

وأكدت أنها «قررت إلغاء عضويتَيهما وتبرُّئها مما فعلاه».

الفنانان المصريان يردان على قرار النقابة

في المقابل، وصف عمرو واكد، عبر حسابه الرسمي بـ «تويتر»، فجر الأربعاء، نقابته بأنها «نقابة المهن السياسية».

كما تمنى أبوالنجا، في تغريدة مماثلة على حسابه الرسمي بـ «تويتر»، أن «تتصل به النقابة على الأقل قبل الاندفاع بمثل هذا القرار».

ووصف القرار الذي يمكن الطعن عليه بأنه «متسرِّع ويخوِّن قبل أي تحرّ عن المعلومات»، مضيفاً: «هكذا تختزلون الوطن!».

وكان فنانون ومعارضون مصريون قد شاركوا قبل أيام قليلة في جلسات حوار عن انتهاكات النظام المصري لحقوق الإنسان وخطرها على استقرار المنطقة، عقدت في الكونغرس الأمريكي.

واكد وأبوالنجا اللذان يتواجدان منذ فترة خارج البلاد، نشِطا الفترة الأخيرة في رفض تعديلات طُرحت في البرلمان المصري بشأن تعديل الدستور، التي وافق عليها النواب بشكل مبدئي، متضمنة صلاحيات تسمح بمد فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات، والسماح بترشُّح السيسي لولاية ثالثة يحظرها الدستور حالياً.

ويؤكد مؤيدون للنظام بمصر أن «التعديلات الحالية دستورية وضرورة مع تغيّر الظروف، وحاجة مصر لرئاسة السيسي لتحقيق مزيد من الإنجازات»، وهي عبارات يُشكك فيها معارضون داخل مصر وخارجها.

عن العربي الحر

شاهد أيضاً

“أنا يقظ” تلجأ إلى القضاء لإيقاف تنفيذ ‘إتفاق سرّي’ مبرم بين الحكومة والهياكل القضائية

قررت منظمة “أنا يقظ”، اللجوء إلى القضاء، من أجل إيقاف تنفيذ الإتفاق المبرم بين الهياكل القضائية والحكومة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: