الثلاثاء , 2 مارس 2021
الرئيسية / أخبار / نقيب المحامين السوريين: علاقتنا بفلسطين لا تعجب العربان الذين دافعوا عن التطبيع ولا ننتظر شيئا من القمة العربية

نقيب المحامين السوريين: علاقتنا بفلسطين لا تعجب العربان الذين دافعوا عن التطبيع ولا ننتظر شيئا من القمة العربية

قال نقيب المحامين السوريين نزار سكيف، إن علاقة سوريا بفلسطين “لا تعجب العربان الذين دافعوا على التطبيع مؤخرا خلال مؤتمر البرلمان العربي”.

وأضاف سكيبف، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية الرسمية : “هل يعقل أن تكون مصر والسعودية والإمارات مدافعة عن التطبيع.. هم من غابوا عن الحاضنة السورية وسيعودون للحج نحو دمشق كما كان الأمر في السبعينات والثمانينات”.

وأكد سكيف على هامش حضوره رفقة وفد سوري افتتاح المؤتمر الرابع والعشرين لاتحاد المحامين العرب أن سوريا لم تخرج بتاتا من الحضن العربي، رغم استبعادها من جامعة الدول العربية منذ سنة 2011، موضحا أن بلاده هي الحاضنة للعروبة وللفكر القومي العربي.

ولفت نقيب المحامين السوريين إلى أن وفد المحامين السوري الذي جاء إلى تونس، يحمل على عاتقه قضية سوريا ومستقبلها، مشددا على أن “سوريا التي تحملت الإرهاب تتطلع لأمر واحد فقط وهو النصر، كما أنها لن تسمح لأي طرف كان بأن يرسم لها الحدود ولا الخرائط وأن يحدد مصيرها” .

وردا عن سؤال بخصوص التوقعات من القمة العربية المرتقبة في تونس تجاه سوريا، أفاد سكيف بأن “السوريين لا يأملون شيئا من القمم العربية، كما أنهم ليسوا بحاجة لأي توصية ترفعها أطراف لا تملك السلطة وسيادة القرار”.

وأضاف أن “رسالة الوفد السوري الحاضر في تونس موجهة فقط للجيش العربي السوري وللرئيس بشار الأسد وللشعب السوري والدولة السورية التي تصارع الإرهاب”، مشددا في السياق على أن “ما يحدث في سوريا ليس بنزاع وإنما حرب على الدولة السورية ومكوناتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

وبين نقيب المحامين السوريين أنه وفي غياب دور المجتمع الدولي تجاه سوريا، هناك فقط عولمة وتنفيذ لقرارات وأجندات الولايات المتحدة سواء كان ذلك عبر العرب أو الأوروبيين، مؤكدا أن سوريا لا زالت التاريخ وما زالت صاحبة قرار ولا تنتظر شيئا من الذين يريدون إسقاط سيادتها.

المصدر: وات

عن العربي الحر

شاهد أيضاً

“أنا يقظ” تلجأ إلى القضاء لإيقاف تنفيذ ‘إتفاق سرّي’ مبرم بين الحكومة والهياكل القضائية

قررت منظمة “أنا يقظ”، اللجوء إلى القضاء، من أجل إيقاف تنفيذ الإتفاق المبرم بين الهياكل القضائية والحكومة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: