الخميس , 13 مايو 2021
الرئيسية / أخبار / الناطق باسم قوات حفتر: “طائرات صديقة” قصفت طرابلس (فيديو)

الناطق باسم قوات حفتر: “طائرات صديقة” قصفت طرابلس (فيديو)

كشف أحمد المسماري، الناطق باسم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الخميس، عن مشاركة “طائرات صديقة” تضرب أهدافا لحكومة الوفاق الوطني في منطقة السواني والعزيزية والسواني جنوب غرب طرابلس.

وقال المسماري في مؤتمر صحفي من مدينة بنغازي شرق ليبيا، إنه بالإضافة للطائرات الصديقة، فقد قصفت طائرات عمودية عدة مواقع “معادية” في عدة محاور جنوب غرب العاصمة وفق وصفه.

وأكد أن قوات حكومة الوفاق، قصفت أهدافا في منطقة الجفرة وسط ليبيا، وفي غريان جنوب غرب طرابلس، بهدف إشغال قوات حفتر عن محاور القتال في العاصمة طرابلس.

واعترف الناطق باسم حفتر بمقتل أربعة من المسلحين التابعين لقواتهم وإصابة ستة آخرين في هجوم قوة حماية الجنوب على قاعدة تمنهنت شمال مدينة سبها، جنوب ليبيا.

وكان مصدر عسكري كشف لموقع “عربي21” عن قيام طائرات بدون طيار فرنسية بقصف أهداف لقوات حكومة الوفاق الليبية في محيط طرابلس، وذلك في إطار دعم باريس لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي تشن هجوما على العاصمة.

وقال المصدر، إن الطائرات الفرنسية قصفت تجمعات لمقاتلين تابعين للحكومة المعترف بها دوليا في محيط طرابلس، مستهدفة موقعين مختلفين.

وأشار إلى أن الطائرات الفرنسية قصفت على مدار الليلة الماضية، تجمعا لعربات مسلحة في مدينة تاجوراء التي تبعد حوالي 11 كيلومترا شرقي العاصمة، بعد قصف مماثل نفذته لكتائب مسلحة في محيط وادي الربيع، وهي المنطقة التي تمكنت قوات الحكومة من طرد مقاتلي حفتر منها خلال الساعات الماضية.

ولفت المصدر إلى أن تقديرات ميدانية تشير إلى أن الطائرات الفرنسية يجري تسييرها والتحكم بها من مركز عمليات متحرك في محيط مدينة غريان جنوبي العاصمة طرابلس.

وتشهد العاصمة الليبية، منذ 4 نيسان/ أبريل الجاري، مواجهات بين قوات حكومة “الوفاق الوطني” المعترف بها دوليا، وقوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في الشرق، والتي أطلقت عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس (غربا)، مقر حكومة “الوفاق الوطني”.

عن العربي الحر

شاهد أيضاً

طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف موقعين وسط قطاع غزة

قصف الطيران الحربي للمحتلّ الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، موقعين في مدينة دير البلح وسط قطاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: