الإثنين , 12 أبريل 2021
الرئيسية / أخبار / البحرية المغربية تنقذ 117 مهاجراً كانوا على متن ثلاثة زوارق

البحرية المغربية تنقذ 117 مهاجراً كانوا على متن ثلاثة زوارق

تستنفر الأجهزة الأمنية المغربية والإسبانية لإحباط محاولات الهجرة السرية التي ترتفع وتيرتها مع قدوم فصل الصيف وصفاء الأجواء في مضيق جبل طارق أو التسرب إلى مدينتي سبتة ومليلية المغربيتين اللتين تحتلهما إسبانيا وتعتبران جزءاً من الفضاء الأوروبي، الفردوس الذي يحلم به هؤلاء المهاجرون.

وأفاد مصدر عسكري مغربي أن وحدات تابعة للبحرية المغربية تعمل بالبحر الأبيض المتوسط قامت، خلال ليلة الجمعة-السبت، بإغاثة ثلاثة زوارق مطاطية تقليدية وعلى متنها 117 مرشحاً للهجرة غير الشرعية، وأن الأشخاص الذين تم إنقاذهم أعيدوا سالمين إلى ميناءي القصر الصغير والناظور.

وشهدت الأسوار المحيطة بمدينة مليلية، صباح أمس الأحد، محاولة اقتحام جديدة للمهاجرين السريين للسياج المعدني رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي تعتمد عليها السلطات المغربية وسلطات المدينة.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إن مجموعة من المهاجرين يقارب عددهم الستين شخصاً، نجحوا صباح الأحد، في اقتحام سياج مدينة مليلية المحتلة، وسجلت وجود توقيفات جديدة للمهاجرين من قبل السلطات المغربية، ووجود جرحى في صفوف مقتحمي المدينة بسبب الأسلاك الحادة المحيطة بها.

وكانت آخر عملية اقتحام لسياج المدينة المحتلة في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، نفذها مئتا مهاجر غير شرعي، فيما أوضحت السلطات المغربية أن العملية خلفت وفاة شخص إثر سقوطه من أعلى السياج وإصابة 22 من المقتحمين بجروح جراء الأسلاك الشائكة المتواجدة بالسياج، تم نقلهم إلى المستشفى للخضوع للعلاجات الضرورية.

ويستعمل المهاجرون خلال محاولات الاقتحام عبر تسلق السياج، الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار، مخاطف وأحذية بمسامير، فيما يتم إيداعهم في مركز لاستقبال المهاجرين، ويصبح بإمكانهم تقديم طلبات اللجوء، وهي الطلبات التي تمكنهم من الإقامة إلى حين البت القانوني فيها، فيما قد تلجأ المدينة المحتلة إلى إعادة من لم يتقدموا بطلبات اللجوء.

وتتحدث الأرقام الرسمية أن السلطات المغربية أحبطت عام 2018 نحو 89 ألف «محاولة هجرة غير شرعية» منها 29 ألف محاولة عبر البحر، ومنذ بداية العام وصل أكثر من 7800 مهاجر إلى إسبانيا، البوابة الثانية لدخول المهاجرين غير الشرعيين أوروبا، بعد اليونان.

وقال خالد الزروالي، مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية المغربية، إن سلطات بلاده أفشلت 25 ألف حالة عبور غير قانوني حتى الآن في هذه السنة نحو إسبانيا، بزيادة قدرها 30 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
ونقلت وكالة «رويترز» عن الزروالي، قبل الإعلان عن محاولة أمس الأحد، أنه لم تسجل حتى الآن أي محاولات لاقتحام السياج الحدودي لجيبي سبتة ومليلية.

وقال المسؤول المغربي إن 7202 تمكنوا من الوصول إلى إسبانيا من المغرب حتى الآن هذه السنة، بزيادة نحو 2000 شخص عن الفترة نفسها من العام الماضي، لكن أكثر من نصف حالات العبور هذا العام تمت في كانون الثاني/يناير، بينما أخذ الرقم يتراجع بشكل حاد خلال الشهور الثلاثة التالية.

وأوضح الزروالي أن الطريق بين المغرب وإسبانيا أصبح أحد الطرق الرئيسية أمام المهاجرين الساعين لدخول أوروبا بشكل غير قانوني، مع ازدياد الضغوط لإغلاق طرق أخرى من تركيا إلى اليونان، ومن ليبيا إلى إيطاليا، مشيراً إلى أنه في العام الماضي وصل نحو 57 ألف مهاجر غير شرعي إلى إسبانيا.

وأكد الي أن السلطات نجحت في إبطاء معدل الهجرة غير الشرعية إلى إسبانيا خلال الشهور الأخيرة، بعد حملة على شبكات التهريب، مشيراً إلى أن التدابير التي اتخذها المغرب أدت إلى الحد من تدفق المهاجرين نحو إسبانيا، ونفى وجود أي اتفاق بين المغرب وإسبانيا، يتم بموجبه ترحيل المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر إلى المغرب.

وقال إن المغرب نجح في تفكيك 50 شبكة تهريب تعمل على المستويين المحلي والدولي في هذه السنة، بارتفاع قدره 63 في المائة مقارنة مع العام السابق، وأن السلطات ساعدت أيضاً في مكافحة التهريب برفض الرقابة على استيراد وبيع معدات الملاحة البحرية.

عن العربي الحر

شاهد أيضاً

“أنا يقظ” تلجأ إلى القضاء لإيقاف تنفيذ ‘إتفاق سرّي’ مبرم بين الحكومة والهياكل القضائية

قررت منظمة “أنا يقظ”، اللجوء إلى القضاء، من أجل إيقاف تنفيذ الإتفاق المبرم بين الهياكل القضائية والحكومة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: