الإثنين , 12 أبريل 2021
الرئيسية / أخبار / نيكولا بو: للتخلص من جريمة التخطيط لانقلاب بالتعاون مع المخابرات الإماراتية، لطفي براهم يعمد لتوريط أحزاب تونسية ودولة قطر

نيكولا بو: للتخلص من جريمة التخطيط لانقلاب بالتعاون مع المخابرات الإماراتية، لطفي براهم يعمد لتوريط أحزاب تونسية ودولة قطر

أكد الصحفي الفرنسي نيكولا بو في مقال نشر على موقع موند أفريك الفرنسي، أنّ “لطفي براهم عمد إلى الادعاء عن طريق محاميه الحبيب الزمالي في تصريح لإذاعة تونسية محلية بأن صحفي موند افريك قد تلقى هدايا و أموالا من أحزاب تونسية ومن دولة قطر، و أعقب الصحفي أنّه “من المفارقة أن يتسلم نيكولا بو مبلغ 700000 اورو من دولة قطر وهو الذي كتب فيه كتابه “قطر القبيحة”.

و أردف الكاتب الفرنسي، أنه “منذ نشر مقاله الذي كشف فيه خيوط عملية الانقلاب التي خطط لها براهم بمعية المخابرات الاماراتية، فقد تم إطلاق حملة واسعة على شبكات التواصل الإجتماعي للتشهير بموقع موند أفريك و تشويه مديره”.

يذكر أن محكمة فرنسية قد قضت، الجمعة 21 جوان الجاري، بإبطال الدعوى التي رفعها وزير الداخلية التونسية السابق لطفي براهم الذي اتهم بو بنشر معطيات مغلوطة بخصوص محاولة انقلاب كان قد خطط لها بالشراكة مع المخابرات الامالراتية.

و نشر موقع موند أفريك الفرنسي مقالا تحت عنوان 
Tunisie, Lotfi Brahem perd son procès contre Mondafrique
لمدير تحريره الصحفي الفرنسي المثير للجدل نيكولا بو الذي أشار في البداية إبطال القضاء الفرنسي لدعوى براهم، موضحا أن مقاله الذي نشر في جوان 2018 و تحدث عن كواليس لقاء براهم بمدير المخابرات الإماراتية في جزيرة جربة و الذي أثار الجدل في تونس قد تحدث عن “سيناريوات سياسية وضعها لطفي براهم بالتشاور مع لوبيات نافذة في المشهد التونسي، حيث سعى إلى تعيين أحد الشخصيات النافذة في جهة الساحل على رأس الحكومة بدلا من يوسف الشاهد كمرحلة أولى، ثم إقالة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في مرحلة ثانية و بالتالي إزاحة الإسلاميين (حركة النهضة) من الحكم وهم المهوسون بهواجس الإستئصال و الخوف من إستنساخ سيناريو الجنرال السيسي في تونس ،ورغم كل هذا فقد خلصت المحكمة الفرنسية إلى بطلان الدعوى المرفوعة”.

و ختم نيكولا بو مقاله بالإشارة إلى أنه و منذ 2011 تاريخ إندلاع موجة الربيع العربي في تونس ،فقد تأكدت ضرورة مشاركة الحركات الإسلامية على غرار حركة النهضة في الحكم، حيث أنها ضمانة لتواصل الديمقراطية في العالمين العربي و الإسلامي ،و هو ما يثير حفيظة أنصار و بقايا نظام بن علي الديكتاتوري بتشجيع من ممالك البترودولار المعادية للثورات و التي تسعى لإستئصال الإسلاميين لوأد الديمقراطية في المنطقة .


عن العربي الحر

شاهد أيضاً

“أنا يقظ” تلجأ إلى القضاء لإيقاف تنفيذ ‘إتفاق سرّي’ مبرم بين الحكومة والهياكل القضائية

قررت منظمة “أنا يقظ”، اللجوء إلى القضاء، من أجل إيقاف تنفيذ الإتفاق المبرم بين الهياكل القضائية والحكومة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: