الإثنين , 12 أبريل 2021
الرئيسية / سياسة / اتفاق بين “عسكري” السودان و”الحرية والتغيير”.. وحركتا تمرّد ترفضان الاتفاق

اتفاق بين “عسكري” السودان و”الحرية والتغيير”.. وحركتا تمرّد ترفضان الاتفاق

توصل المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وتحالف من أحزاب المعارضة وجماعات الاحتجاج في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات.

وقال وسيط الاتحاد الأفريقي محمد حسن لبات في مؤتمر صحفي إن الجانبين، اللذين عقدا محادثات على مدى يومين في العاصمة الخرطوم، اتفقا على “إقامة مجلس للسيادة بالتناوب بين العسكريين والمدنيين ولمدة ثلاث سنوات أو تزيد قليلا”.

“حكومة كفاءات”

كما اتفق الطرفان أيضا على تشكيل “حكومة مدنية سميت حكومة كفاءات وطنية مستقلة برئاسة رئيس وزراء” وعلى “إقامة تحقيق دقيق شفاف وطني مستقل لمختلف الأحداث العنيفة التي عاشتها البلاد في الأسابيع الأخيرة”.

إرجاء المجلس التشريعي

واتفق المجلس العسكري والمعارضة كذلك على “إرجاء إقامة المجلس التشريعي”.

من جهته، أوضح “تجمع المهنيين السودانيين” أحد القوى المشاركة في إعلان قوى الحرية والتغيير، أن ملخص الاتفاق ينصل على، أن “الفترة الانتقالية كاملة مدتها ثلاث سنوات وثلاثة أشهر”، مشيرا إلى أن الستة أشهر الأولى لعملية السلام.

من جانبها، أعلنت حركتا تمرد في السودان، رفضهما للاتفاق الذي تم بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، وأعلنه الوسيط الإثيوبي واحتفت به شرائح واسعة من السودانيين منذ فجر الجمعة.

وقال رئيس “حركة “تحرير السودان” المتمردة، مني أركو مناوي، الجمعة، إن الاتفاق “لا يعبر عن قضايا الوطن، ولا يقدر تضحياته”.

وأضاف في بيان أن “أي اتفاق لم يؤسس على أرضية السلام يعتبر امتدادا للإنقاذ (النظام السابق)”.

عن العربي الحر

شاهد أيضاً

أسوة بمقترح حزامه السياسي.. المشيشي يقيل 5 وزراء

أعلنت رئاسة الحكومة التونسية، الاثنين، أنّ رئيس الحكومة هشام مشيشي، قرّر، وفي انتظار استكمال إجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: