الإثنين , 20 سبتمبر 2021
الرئيسية / اقتصاد / روني الطرابلسي: حكومة بريطانيا ستحدث صندوقا لتسوية مستحقات النزل المتضرّرة من صفقة ”توماس كوك” دون تحديد سقف زمني

روني الطرابلسي: حكومة بريطانيا ستحدث صندوقا لتسوية مستحقات النزل المتضرّرة من صفقة ”توماس كوك” دون تحديد سقف زمني

كشف وزير السياحة والصناعات التقليدية في الحومة التونسية روني الطرابلسي، اليوم الثلاثاء، ان الحكومة البريطانية أعلنت عن احداث صندوق لخلاص مستحقات النزل لدى مجموعة السياحة والسفر العالمية ” توماس كوك ” دون تحديد سقف زمني لخلاص هذه المبالغ.

وأشار الطرابلسي، في تصريحات للصحفيين، خلال ندوة صحفية، حضرتها سفيرة بريطانيا بتونس لويزا دي سوزا عقبت لقاء ثنائيا ، الى أن ما بين 40 و45 نزلا في تونس ستضرر من افلاس “توماس كوك “.

وأضاف الطرابلسي أن الحكومة البريطانية، التي قامت بتعيين متصرفين قضائيين (2 متصرف) لإدارة شركة “توماس كوك “تعهدت، كذلك، بنقل السياح البريطانيين العالقين في تونس ما إن تنتهي اقامتهم.

ولفت الى ان وزارة السياحة طلبت من الحكومة التونسية عقد مجلس وزاري مضيق لمناقشة الوسائل الكفيلة بمساعدة النزل التونسية المتضررة مع وجود مقترح لفتح خط تمويل في انتظار استخلاص هذه الأموال من الصندوق البريطاني. واكد ان تونس ولندن اتفقتا، كذلك، على مناقشة امكانية منح حجوزات مجموعة توماس كوك المفلسة ، لشهري اكتوبر ونوفمبر 2019 في تونس ، الى وكالات أسفار منافسة علما وان 4500 سائح بريطاني لايزالون يقضون عطلتهم في تونس.

وكانت مجموعة السياحة والسفر البريطانية ” توماس كوك” أعلنت، امس الإثنين إفلاسها، بعد فشلها ، نهاية الأسبوع الماضي، في جمع الأموال اللازمة للإبقاء على المجموعة، ودخولها في عملية “تصفية فورية”.

وقدر الطرابلسي مستحقات النزل التونسية لدى ” توماس كوك ” بنحو 190 مليون دينار في حين كشفت المكلفة بالاتصال بالجامعة التونسية للنزل، منى بن حليمة، لـ(وات ) ، أمس الاثنين، ان خسائر النزل تناهز 70 مليون يورو، أي ما يقارب 220 مليون دينار”.
وتشكل هذه الخسائر ما بين 65 بالمائة و70 بالمائة من رقم معاملات النزل المتضررة، باعتبار ان الفواتير غير المسددة تتعلق بموسم الذروة (اشهر جويلية واوت وسبتمبر) وفق بن حليمة.

وتستقبل تونس 150 ألف سائح سنويا عبر مجموعة السياحة البريطانية ”توماس كوك”، كمعدل، يفدون من 10 وجهات أوروبية من بينها بريطاينا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا.
وتضم مجموعة “توماس كوك”، التي تاسست سنة 1808 ، حوالي 2600 وكالة اسفار و33 من منظمي الرحلات السياحية.
وهي موجودة في 16 دولة في العالم ولديها 89 طائرة.

عن العربي الحر

شاهد أيضاً

تونس توقع 4 اتفاقيات للحصول على تمويل دولي بـ1.7 مليار دولار

وقعت تونس مع “المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة”، الجمعة، 4 اتفاقيات تمويل بقيمة 1.7 مليار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: